في عاصمه شبوه والمكلا فوق ع الربوه مغنيه باوزير

أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24) قوله تعالى : ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في. فلماذا لم يقول الكتاب ماذا سيفعل الرب للذي سقط في العثرة؟ الرد فاستزاده سيف الدولة فقال القلب أعلم يا عذول بدائه

2023-02-05
    ر فيق دربي
  1. محمد صادق العديني
  2. الشبهة
  3. الطفل: فاعل مرفوع بالضمة